بيان حول لقاء رئيس الجمهورية مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة

//بيان حول لقاء رئيس الجمهورية مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة

بيان حول لقاء رئيس الجمهورية مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة

 

التقى فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية ظهر اليوم الاربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ ،في العاصمة المؤقتة عدن، في اطار المساعي الحثيثة و الجهود المشتركة بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة ممثلة بالمبعوث الخاص للسيد الأمين العام الى اليمن مارتن غريفثس. ولأهمية اللقاء وما دارت فيه من مناقشات صرح وزير الخارجية خالد حسين اليماني عقب اللقاء بالتالي

 رحب فخامة الأخ الرئيس بالجهود الكبيرة التي يبذلها المبعوث الخاص لتنفيذ بنود مبادرة الحديدة والمقدمة في ٣١ مايو الماضي، في ضوء التعديلات التي اجريت عليها ضمن رؤية الحكومة اليمنية بأن المبادرة هي حزمة متكاملة تقوم في الأساس على مبدأ الانسحاب الكامل للحوثيين من ميناء ومدينة الحديدة ودخول قوات من وزارة الداخلية الى المنطقة لضمان الأمن فيها واستمرار الأعمال الإغاثية والتجارية الجارية في ميناء الحديدة وحماية المنشآت المدنية والسكان المدنيين وكمدخل لتطبيق القرار 2216 بالإنسحاب وتسليم السلاح

 .لايمكن تصور ادارة الميناء وتوفير الأمن فيه بمعزل عن مدينة الحديدة، بل لايمكن تحقيق الأمن والإستقرار في منطقة الساحل الغربي وحماية الملاحة الدولية دون مغادرة كافة المليشيات الحوثية للمحافظة كاملة بما في ذلك خروجها من مينائي الصليف ورآس عيسى ومؤسسات الدولة ، ولا خوف من تعطيل عمل الميناء من قبل الحكومة الشرعية، فالحكومة اليمنية والتحالف حريصون على تجنيب الميناء والمدينة اي مواجهات مسلحة، على الرغم من ان الحوثيين يعملون ضمن خطة تهدف الى استخدام المدنيين في الحديدة كدروع بشرية وزيادة الإعتداءات على المنشآت المدنية ووقف العمل في الميناء ولدينا الكثير من الشواهد على ذلك. وتبذل الحكومة والتحالف قصارى الجهد لتجنب اَي إصابات للمدنيين او أضرار للبنية التحتية

حث فخامة الأخ الرئيس المبعوث الخاص للسيد الأمين العام على مواصلة جهوده الخيرة وصولاً الى إنفاذ استحقاقات القرار 2216 والمرجعيات المتفق عليها وإنفاذ الإلتزامات الواردة في القانون الدولي والقانون الإنساني والبيانات الرئاسية الصادرة عن مجلس الأمن والتي تؤكد جميعها على رفض الإعتداءات المتكررة من قبل المليشيات الحوثية التي تستهدف الملاحة الدولية وقصف السفن التجارية المدنية بالصواريخ ونشر الألغام البحرية العشوائية خارج ميناء الحديدة وفي المجرى الملاحي الدولي في منطقة جنوب البحر الأحمر

2018-07-03T11:05:56+00:00 giugno 28th, 2018|News|